منتديات همس المشاعر2012
ஐψღ»►↔️[[منتديات همس المشاعر2012]]↔️◄«ღψஐ اكبر موقع عربى خليجى ((قصائد رومانسيه_صور رومانسيه_برامج_ترفيه_مسابقات_معلومات_اخبار))كل ما يهمك تجده معنا يسعدنا انضمامك الينا عن طريق التسجيل فلا تبخل علينا بانضمامك لأسره ஐψღ»►↔️[[منتديات همس المشاعر2012]]↔️◄«ღψஐ



 
اليوميةمكتبة الصورس .و .جالرئيسيةبحـثدخولالتسجيل بمنتديات همس المشاعر2012التسجيلشاركنا على twitterشاركنا على facebookتابعونا على feedsتابعونا على googleتابعونا على blogspotاتصل بنا على gmail
منتديات همس المشاعر2012 ترحب بكل زائريها ونتمنى زياره منتدى القوانين ونتمنى التوفيق للجميع الادارهــ ][ قوانين ادارة منتدي همس المشاعر ][

منتديات همس المشاعر2012 تتيح لزائريها بان يبدو اقتراحاتهم ونتمنى التوفيق للجميع الادارهــ {{أضغط هنا للشكاوى والا قتراحات}}
تعلن اداره منتديات همس المشاعربترقيه العضو ميدو سبايدر الى رتبه مدير عام ونشكره على مجهوداته الرائعه والف مليون مبروك على الترقيه ونتمنى التوفيق للجميع الادارهــ

شاطر | 
 

 سبحان الله وانا لله وانا اليه راجعون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريم المصرى
نائب المدير
نائب المدير
avatar


الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 17/12/2012


مُساهمةموضوع: سبحان الله وانا لله وانا اليه راجعون   الثلاثاء يناير 01, 2013 5:08 pm




( جاءني في يوم من الأيام جنازة لشاب لم يبلغ الأربعين، ومع الشاب مجموعة من أقاربه لفت انتباهي،
شاب في مثل سن الميت يبكي بحرقة شديدة، شاركني تغسيل الميت وهو بين نشيج وبكاء رهيب و دموعه
فكانت تجري بلا انقطاع ..
ولسانه لايتوقف عن قول : إنا لله وإنا إليه راجعون، لاحول ولاقوة إلا بالله، هذه الكلمات كانت تريحني قليلاً ..
بكاؤه أفقدني التركيز في غسل الميت فهتفت به .. - إن الله أرحم بأخيك منك، وعليك بالصبر التفت نحوي
وقال : إنه ليس أخي ألجمتني المفاجأة .. مستحيل .. وهذا البكاء وهذا النحيب
- نعم إنه ليس أخي ، لكنه أغلى وأعز إليّ من أخي ..
سكت ورحت أنظر إليه بتعجب .. بينما واصل حديثه ..
- إنه صديق الطفولة، زميل الدراسة، نجلس معاً في الصفوفي ساحة المدرسة،
ونلعب سوياً في الحارة تجمعنا براءة الأطفال مرحهم ولهوهم ..
كبرنا وكبرت العلاقة بيننا، أصبحنا لا نفترق إلا دقائق معدودة، ثم نعود لنلتقي
تخرجنا من المرحلة الثانوية ثم الجامعة معاً ..
التحقنا بعمل واحد .. تزوجنا أختين .. وسكنا في شقتين متقابلتين .. رزقني الله بابن وبنت،
وهو أيضاً رُزق ببنت وابن .. عشنا معاً أفراحنا وأحزاننا، يزيد الفرح عندما يجمعنا، وتنتهي
الأحزان عندما نلتقي .. اشتركنا في الطعام والشراب والسيارة ..
نذهب سوياً ونعود سوياً .. واليوم توقفت الكلمة على شفتيه وأجهش بالبكاء ..
أخذت أردد ، سبحان الله ، سبحان الله ، وأبكي رثاء لحاله ..
إنتهيت من غسله ، وأقبل ذلك الشاب يقبله ..
لقد كان المشهد مؤثراً، فقد كان يشهق من شدة البكاء،
حتى ظننت أنه سيهلك في تلك اللحظة .. راح يقبل وجهه ورأس ، ويبلله بدموعه ..
أمسك به الحاضرون وأخرجوه لكي نصلي عليه .. وبعد الصلاة توجهنا بالجنازة إلى المقبرة ..
أما الشاب فقد أحاط به أقاربه .. فكانت جنازة تحمل على الأكتاف، وهو جنازة تدب
على الأرض دبيباً ..
وعند القبر وقف بــااكــياً، يسنده بعض أقاربه .. سكن قليلاً، وقام يدعو، ويدعو ..
انصرف الجميع ..
عدت إلى المنزل وبي من الحزن العظيم ما لا يعلمه إلا الله، وتقف عنده الكلمات عاجزة عن التعبير ..
وفي اليوم الثاني وبعد صلاة العصر، حضرت جنازة لشاب، أخذت اتأملها، الوجه ليس غريب
شعرت بأنني أعرفه ، ولكن أين شاهدته ...
نظرت إلى الأب المكلوم، هذا الوجه أعرفه .. تقاطر الدمع
على خديه ، وانطلق الصوت حزيناً ..
يا شيخ لقد كان بالأمس مع صديقه ..
يا شيخ بالأمس كان يناول المقص والكفن، يقلب صديقه،
يمسك بيده بالأمس كان يبكي فراق صديق طفولته وشبابه ،
ثم انخرط في البكاء .. انقشع الحجاب، تذكرته، تذكرت بكاءه ونحيبه ..
رددت بصوت مرتفع: كيف مات ؟
- عرضت زوجته عليه الطعام، فلم يقدر على تناوله،
قرر أن ينام، وعند صلاة العصر جاءت لتوقظه
فوجدته وهنا سكت الأب ومسح دمعاً تنحدر على خديه ..
رحمه الله لم يتحمل الصدمة في وفاة صديقه،
وأخذ يردد : إنا لله وإنا إليه راجعون ..
- إنا لله وإنا إليه راجعون ، اصبر واحتسب، اسأل الله أن يجمعه مع رفيقه في الجنة،
يوم أن ينادي الجبار عز وجل: ""أين المتحابين فيِّ اليوم أظلهم في ظلي يوم لاظل إلا ظلي ""..
قمت بتغسيله، وتكفينه، ثم صلينا عليه .. توجهنا بالجنازة إلى القبر، وهناك كانت المفاجأة ..
لقد وجدنا القبر المجاور لقبر صديقه فارغاً .. قلت في نفسي مستحيل: منذ الأمس لم تأت جنازة،
لم يحدث هذا من قبل ..
أنزلناه في قبره، وضعت يدي على الجدار الذي يفصل بينهما، وأنا أردد، يالها من قصة عجيبة
اجتمعا في الحياة صغاراً وكباراً، وجمعت القبور بينهما أمواتاً ..
خرجت من القبر ووقفت ادعو لهما : اللهم أغفر لهما وأرحمهما
اللهم واجمع بينهما في جنات النعيم على سرر متقابلين، في مقعد صدق عند مليك مقتدر
ومسحت دمعة جرت، ثم انطلقت أعزي أقاربهما )





يظن الناس بي خيرًا وإني *** لشر الناس إن لم تعف عني
ومالي حيلة إلا رجائي *** وعفوك إن عفوت وحسن ظني
والله لو علموا قبيح سريرتي *** لأبى السلام عليَّ من يلقاني
ولأعرضوا عني وملُّوا صحبتي *** ولَبُئْتُ بعد كرامة بهوان
لكن سترت معايبي ومثالبي *** وحلمت عن سقطي وعن طغياني
فلك المحامد والمدائح كلها *** بخواطري وجوانحي ولساني
اللهم اجعلني خيرًا مما يظن الظانُّون، واغفر لي مالا يعلمون، ولا تؤاخذني بما يقولون



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رامى النجار
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
avatar


الجنس : ذكر
العمر : 34
الدوله : مصر
تاريخ التسجيل : 30/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: سبحان الله وانا لله وانا اليه راجعون   الخميس يناير 03, 2013 7:09 pm


كريم المصرى كتب:



( جاءني في يوم من الأيام جنازة لشاب لم يبلغ الأربعين، ومع الشاب مجموعة من أقاربه لفت انتباهي،
شاب في مثل سن الميت يبكي بحرقة شديدة، شاركني تغسيل الميت وهو بين نشيج وبكاء رهيب و دموعه
فكانت تجري بلا انقطاع ..
ولسانه لايتوقف عن قول : إنا لله وإنا إليه راجعون، لاحول ولاقوة إلا بالله، هذه الكلمات كانت تريحني قليلاً ..
بكاؤه أفقدني التركيز في غسل الميت فهتفت به .. - إن الله أرحم بأخيك منك، وعليك بالصبر التفت نحوي
وقال : إنه ليس أخي ألجمتني المفاجأة .. مستحيل .. وهذا البكاء وهذا النحيب
- نعم إنه ليس أخي ، لكنه أغلى وأعز إليّ من أخي ..
سكت ورحت أنظر إليه بتعجب .. بينما واصل حديثه ..
- إنه صديق الطفولة، زميل الدراسة، نجلس معاً في الصفوفي ساحة المدرسة،
ونلعب سوياً في الحارة تجمعنا براءة الأطفال مرحهم ولهوهم ..
كبرنا وكبرت العلاقة بيننا، أصبحنا لا نفترق إلا دقائق معدودة، ثم نعود لنلتقي
تخرجنا من المرحلة الثانوية ثم الجامعة معاً ..
التحقنا بعمل واحد .. تزوجنا أختين .. وسكنا في شقتين متقابلتين .. رزقني الله بابن وبنت،
وهو أيضاً رُزق ببنت وابن .. عشنا معاً أفراحنا وأحزاننا، يزيد الفرح عندما يجمعنا، وتنتهي
الأحزان عندما نلتقي .. اشتركنا في الطعام والشراب والسيارة ..
نذهب سوياً ونعود سوياً .. واليوم توقفت الكلمة على شفتيه وأجهش بالبكاء ..
أخذت أردد ، سبحان الله ، سبحان الله ، وأبكي رثاء لحاله ..
إنتهيت من غسله ، وأقبل ذلك الشاب يقبله ..
لقد كان المشهد مؤثراً، فقد كان يشهق من شدة البكاء،
حتى ظننت أنه سيهلك في تلك اللحظة .. راح يقبل وجهه ورأس ، ويبلله بدموعه ..
أمسك به الحاضرون وأخرجوه لكي نصلي عليه .. وبعد الصلاة توجهنا بالجنازة إلى المقبرة ..
أما الشاب فقد أحاط به أقاربه .. فكانت جنازة تحمل على الأكتاف، وهو جنازة تدب
على الأرض دبيباً ..
وعند القبر وقف بــااكــياً، يسنده بعض أقاربه .. سكن قليلاً، وقام يدعو، ويدعو ..
انصرف الجميع ..
عدت إلى المنزل وبي من الحزن العظيم ما لا يعلمه إلا الله، وتقف عنده الكلمات عاجزة عن التعبير ..
وفي اليوم الثاني وبعد صلاة العصر، حضرت جنازة لشاب، أخذت اتأملها، الوجه ليس غريب
شعرت بأنني أعرفه ، ولكن أين شاهدته ...
نظرت إلى الأب المكلوم، هذا الوجه أعرفه .. تقاطر الدمع
على خديه ، وانطلق الصوت حزيناً ..
يا شيخ لقد كان بالأمس مع صديقه ..
يا شيخ بالأمس كان يناول المقص والكفن، يقلب صديقه،
يمسك بيده بالأمس كان يبكي فراق صديق طفولته وشبابه ،
ثم انخرط في البكاء .. انقشع الحجاب، تذكرته، تذكرت بكاءه ونحيبه ..
رددت بصوت مرتفع: كيف مات ؟
- عرضت زوجته عليه الطعام، فلم يقدر على تناوله،
قرر أن ينام، وعند صلاة العصر جاءت لتوقظه
فوجدته وهنا سكت الأب ومسح دمعاً تنحدر على خديه ..
رحمه الله لم يتحمل الصدمة في وفاة صديقه،
وأخذ يردد : إنا لله وإنا إليه راجعون ..
- إنا لله وإنا إليه راجعون ، اصبر واحتسب، اسأل الله أن يجمعه مع رفيقه في الجنة،
يوم أن ينادي الجبار عز وجل: ""أين المتحابين فيِّ اليوم أظلهم في ظلي يوم لاظل إلا ظلي ""..
قمت بتغسيله، وتكفينه، ثم صلينا عليه .. توجهنا بالجنازة إلى القبر، وهناك كانت المفاجأة ..
لقد وجدنا القبر المجاور لقبر صديقه فارغاً .. قلت في نفسي مستحيل: منذ الأمس لم تأت جنازة،
لم يحدث هذا من قبل ..
أنزلناه في قبره، وضعت يدي على الجدار الذي يفصل بينهما، وأنا أردد، يالها من قصة عجيبة
اجتمعا في الحياة صغاراً وكباراً، وجمعت القبور بينهما أمواتاً ..
خرجت من القبر ووقفت ادعو لهما : اللهم أغفر لهما وأرحمهما
اللهم واجمع بينهما في جنات النعيم على سرر متقابلين، في مقعد صدق عند مليك مقتدر
ومسحت دمعة جرت، ثم انطلقت أعزي أقاربهما )




‎‎منشور‎ by ‎رامى النجار‎.‎

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سبحان الله وانا لله وانا اليه راجعون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات همس المشاعر2012 :: المنتـــدى العـــام :: قصــه وعبـــره-
انتقل الى:  
  • تذكرني؟
  • . PageRank . Google PageRank Checker Powered by  MyPagerank.Net . Check Google Page Rank . check pagerank online

    منتديات همس المشاعر2012

    ↑ Grab this Headline Animator







    المتواجدون الان؟
    .
    المتواجدون الآن ؟ أعضاؤنا قدموا 2300 مساهمة في هذا المنتدى
    هذا المنتدى يتوفر على 253 عُضو.
    آخر عُضو مُسجل هو ابوعلي خفاجي فمرحباً به بمنتديات همس المشاعر2012.
    ككل هناك 154 عُضو متصل حالياً :: 51 عضو مُسجل, 3 عُضو مُختفي و95 زائر :: 5 روبوت الفهرسة في محركات البحث
    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 291 بتاريخ - 19:40

    abomlkg, ahmed king , alzaeem_3539, gamal fathy , hade ehab , kadazou, kasper_ballan , mahateer1 , Mahgoub Rahamtalla , mohamedkhalel, mohamed_basha25, ابوعلي خفاجي, زائر rayano, YusufMahasna, وسيم المنصوره, امير الرومانسيه, همسات الحب, كليوباترا, اميره الذوق, عيون الشرق, دموع القمر, ابو البراء, حسن شوقى, زهرة نيسان, صقر نابلس, عاشقة الامل, عزالدين ابوعوض ww, امير الرومانسيه
    , همسات واشواق, أسيـــــــــره, صياد القلوب , ,,شيـــخ العـــزاب,,, نونو فله يلعب سله, (ابو الليل, waled_x_2012, انتهى المشوار, ملكه بلا مملكه , همس الليل, حـــيـــاتي بدونك غربه‎@‎4‎ you ‎, عــبــود المصرى, خط الصعيد, قايد الغزلان, همس المشاعر, بــلـوتوث ضد الـقـشـرة , tender heart, المـشاكـس, حـــيـــاتي لك‎@‎4‎ you ‎, عــبــود على الحــدود, AL-ZAHF, خط الغرام, قايد الغزلان, تيـــــــمون , مداوي الجروح, مضـــــ الحـب ـــــيع, الواد الشرقاوي, فتحاوي ADN, نور غزه
    المواضيع -1302المشاركات 1524
    Share

    IP

    عدد زائرى المنتدى


      حقوق الطبع والنشر©2011-2012 تعريب Ramy Al-Najjar
    جميع الحقوق محفوظة ®لـ منتديات همس المشاعر2012 ®http://hms-ss.yoo7.com
    جميع ما يكتب بالمنتدى من وجهات نظر ومواضيع تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تمثل وجهة نظر المنتدى